تعمل شركة إنفينتيا لايف ساينس على إنتاج خلايا سرطانية حية باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد لاختبار الأدوية على شيء حقيقي.

وطورت الشركة الأسترالية جهازًا؛ سمته راستروم، فاز بجائزة الفئة التجريبية لأفكار ستغير العالم في مؤتمر الشركات الناشئة الدولي 2020، وهو صندوق يطبع خلايا حية جديدة.

Inventia Life Science

آلية عمل الجهاز

وتقوم آلية عمل الجهاز على أخذ الخلايا من المريض، وزرعها لتتكاثر ولإنتاج مخزون من الأحبار الحيوية، التي توضَع في خرطوشة، وتُحمَل في رأس طباعة يتحرك ذهابًا وإيابًا، لتطلق الفوهات الموجودة في رأس الطابعة قطرات صغيرة مجهرية من الأحبار الحيوية على صفيحة زراعة الأنسجة. على شكل طبقات، وتبني القطرات السريعة نموذج استنبات الخلية الجديد. بمجرد إنتاج الخلايا، نستطيع تخزينها واستخدامها في اختبارات دوائية مختلفة.

ويتيح تطبيق دواء للسرطان على الخلايا السرطانية المطبوعة بالطريقة ثلاثية الأبعاد، اختبار الدواء بصورة أشمل من تطبيقه على الخلايا المطبوعة ثنائية الأبعاد، فالأخيرة ليست نماذج جيدة لما يحدث بالفعل في جسم الإنسان، وتقدم نطباعات خاطئة عن فعالية الدواء في بعض الأحيان.

ونقل موقع فاست كومباني الأميركي، عن المهندس البرازيلي خوليو ريبيرو، صاحب الفكرة والمؤسس المشارك للشركة ورئيسها التنفيذي، أن «التقنية الجديدة مجرد بداية لثورة جديدة في البحث الطبي. نحن نستعمل جزءًا يسيرًا من إمكانياتها.»

Leave a Reply