شاركت شركة أبوت في مسابقة الأفكار التي تغير العالم التي تنظمها دورية فاست كومباني من خلال عدة ابتكارات مثل وسائل لمواجهة الملاريا وزرعة بحجم حبة البازلاء، تسمى أمبلاتزر بيكولو أوكلودر، تساعد في رتق الثقوب في قلوب الأطفال.

وتمثل الزرعة الجديدة حلًا فعالًا، إذ تستخدم في سد القناة السريانية السالكة في الخدج حديثي الولادة، وهي عيب خلقي يصيب نحو 12 ألف مولود في الولايات المتحدة الأمريكية سنويًا.

توجد وصلة شريانية تربط بين الشريان الرئوي والشريان الأبهر في الأجنة كي تسمح للدم بالمرور من البطين الأيمن في القلب إلى الشريان الأبهر، ثم إلى باقي أجزاء الجسم دون المرور بالرئة. وتغلق هذه الوصلة قبل الولادة، لكن ذلك لا يحدث في بعض الأطفال، خاصةً الخدج، فتضل الوصلة مفتوحة فتجعل التنفس أمرًا صعبًا، ويتضمن العلاج التقليدي وضع هؤلاء الاطفال على جهاز التنفس الاصطناعي وانتظار أن يصلح الجسم المشكلة أو الخضوع لجراحة خطيرة.

لكن جهاز أمبلاتزور بيكولو أوكلودر، الذي اعتمدته إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، يقدم حلًا جديدًا. إذ يمكن إدخال هذا الجهاز الصغير إلى جسم الطفل عبر قسطرة تدخل من أحد شرايين ساق الطفل وتصل حتى قلبه. وعندما يصل الجهاز إلى الوصلة السريانية يسدها ويوجه الدم إلى الاتجاه الصحيح. وقال ويم ستيجنك، مدير التسويق في شركة أبوت، أن بعض الأطفال الذين خضعوا للعلاج بالجهاز الجديد استغنوا عن جهاز التنفس الاصطناعي بعد عدة أيام فحسب من العلاج.

Leave a Reply