أكدت أحدث التقارير التي نشرت على شبكة الإنترنت، على إختراق الرقابة الصينية خصوصية المحادثات في تطبيق WeChat لمستخدمي التطبيق في جميع أنحاء العالم.

تفرض الحكومة الصينية ضوايط ورقابة صارمة على محادثات المستخدمين في الصين عبر مواقع التواصل الإجتماعي، إلا أن تقرير جديد كشف عن أن مراقبة المحادثات لا تقتصر فقط على مستخدمي التطبيقات داخل الصين فقط.


اعلان


في تحقيق أجرته Citizen Lab مؤخراً، تم رصد إختراق الرقابة الصينية لخصوصية محادثات المستخدمين على تطبيق WeChat خارج الصين أو من الأجانب من جميع أنحاء العالم.

ولقد عرفت الرقابة الصينية بمراقبة المحادثات على تطبيقات التواصل الإجتماعي لرصد الأحاديث السياسية الغير مصرح بها، إلا أن خوارزمية المراقبة في الصين إمتدت لتشمل الآن كافة المستخدمين، حيث يتم تحليل الصور والوثائق التي يتم مشاركتها من قبل المستخدمين في تطبيق WeChat بهدف البحث عن الأخبار السياسية السرية، كما يستخدم التطبيق تقنية التعلم الآلي لرصد الإتصالات.

يذكر أن إختراق الرقابة الصينية لمحادثات المستخدمين في تطبيق WeChat سيكون له تأثير كبير على إمكانية إستمرار التطبيق في متجر جوجل بلاي، ومتجر تطبيقات ابل، نظراً لإختراق التطبيق للوائح والقوانين الرئيسية لحماية خصوصية المستخدمين.

المصدر

اعلان

Leave a Reply