ستبدأ شركة فيس بوك قريباً بإتاحة ميزة جديدة ومفيدة لتنظيم مشاركة المستخدمين للمحتوى عبر منصتها الاجتماعية، عبر تنبيه المستخدم بكون المادة المراد مشاركتها قديمة وتعود لشهور مضت.

حيث سيظهر إشعار على واجهة المستخدم تشير إلى أن عمر الخبر المراد مشاركته قد تجازو مدة الثلاثة أشهر؛ لتتيح له إعادة التفكير فيما إذا مازال يود فعلاً مشاركته لارتباطه بالواقع أو التراجع في حال عدم ملاحظته تاريخ النشر وفقدانه بذلك الأهمية تبعاً للزمن.

وفي هذا الصدد قال John Hegeman نائب رئيس قسم القصص والأخبار في المنصة أن الباحثين في الشركة قد لاحظوا على مدار الشهور الماضية مدى أهمية التأريح الزمني للمواد والنصوص من حيث لعبها دور في التأثير على قرار قراءتها من عدمه.

مضيفأً أن هذه المسألة أثارت قلق ناشري الأخبار موضحاً أن مشاركة المستخدم لأخبار قديمة سواء كانت عن قصد أو بدون تسبب لغطاً لدى الجمهور المتابع باعتبار أن المشاركة تكون في العالب للأخبار الأحدث وبالتالي الفرق الزمني بين النشر والمشاركة يمكن أن يسبب ارتباك وتشويش في فهم الصورة الحالية لقصة الخبر أو الموضوع المشارك.

وتعد عملية ميل منصات التواصل الاجتماعي لاستخدام هذا النوع من الإشعارات وتبيه المستخدمين من مشاركة محتوى قديم أمراً مهماً سيلعب دوراً في التخلص من بعض الأثار السلبية في منصة بحجم فيس بوك تحوي كافة أطياف المجتمع؛ مع أمل أن يكون للميزة أثر في التقليل من المشاركات العبثية التي تشهدها المنصة يومياً.

ويجدر بالذكر أن المنصة المنافسة تويتر قدوبدأت باختبار طريقة مشابهة تقريباً تدعو المغردين إلى التأكد من محتوى الموضوع قبل إعادة التغريد به لمتابعيهم في سياق عملها المستمر لبناء بيئة تواصل اجتماعي صحية كما تقول.


المصدر

Engadget

Leave a Reply