زووم تطلق منصة وجهاز فيديو جديد لدعم العمل من المنزل - "زووم للمنزل" (Zoom for Home)

أعلنت شركة “زووم” عن إطلاقها منصة وجهاز الكل “زووم للمنزل” (Zoom for Home) الكل في واحد، لتدخل بذلك مرحلة جديدة من تقديم خدمات الفيديو على غرار ما قامت به فيس بوك مع منصة Portal سابقًا، ولتدعم بذلك تجربة المستخدمين للعمل والمراسلة من المنزل.

وتأتي هذه الخطوة من زووم نتيجة طبيعية لما سيؤول عليه الوضع مستقبلًا، حيث أشارت دراسة حديثة أجرتها شركة IBM بأن 81٪ من المشاركين يرغبون بمواصلة عملهم عن بعد في الفترة المقبلة وبنسبة فاقت 75% في أبريل، في حين ظهر أن نصف النسبة السابقة وبواقع 61% يرغبون في أن يصبح هذا أسلوبهم الأساسي في العمل.

فيما أشارت دراسة دراسة حديثة أعدتها مؤسسة “مورنينغ كونسلت”، بأن نصف الأشخاص الذين يعملون عن بُعد يؤمنون بأن الاجتماعات الافتراضية لديها نفس فعالية الاجتماعات الشخصية. حيث أن منصات مثل “زووم” تلبي احتياجات الوضع الحالي كما تدعم وتعزز الوضع الطبيعي الجديد لقوى العمل الهجينة.

تقول الشركة أن منصة “زووم للمنزل” ستتاح عبر أول جهاز مادي من إنتاج شركة “دي تي إن أم” وسيطلق على الجهاز اسم (Zoom for Home – DTEN ME)، وهو عبارة عن جهاز شخصي من فئة الكل في الواحد كما تقول. ويمكن لأي شخص لديه حساب مرخص من منصة “زووم” للاجتماعات (Zoom Meeting) تسجيل الدخول بسهولة إليه وبدء اجتماعات الفيديو بلمسة واحدة.

ويضيف الجهاز ميزتين أخريين هما اللوح التفاعلي وإمكانية تدوين التعليقات والمشاركات على هذا اللوح، ويأتي مع شاشة بقياس 27 بوصة تعمل باللمس، ويضم ثلاث كاميرات ذكية من أجل إجراء مكالمات فيديو و 8 ميكروفونات لدعم تقنية وضوح الصوت في الاجتماعات.

في حين أن منصة “زووم للمنزل” (Zoom for Home) متوافقة أيضاً مع جميع أجهزة “Zoom Rooms”، بما في ذلك الأجهزة الأخرى من شركتي “نيت” (Neat) و”بولي” (Poly)، مما يتيح للمستخدمين اختيار الأجهزة التي يحتاجونها لإنشاء تجربة اجتماعات عمل مثالية من منازلهم وذلك عبر مساحات عملهم المختلفة سواءً كانت ضمن غرفة المعيشة أو من خلال العديد من الشاشات المركبة.

أهم مزايا “زووم للمنزل” (Zoom for Home)، بحسب الشركة:

  • تحسين تجربة المستخدم للمنصة: فيمكن للمستخدم تسجيل الدخول إلى جهاز متوافق مع منصة “زووم للمنزل” عن طريق حسابه الخاص للغوص في تجربة مساحة عمل مكتبية دون الحاجة إلى طلب تراخيص إضافية.
  • جاهز دائمًا: يتيح بدء الاجتماعات المخصصة أو المجدولة بسهولة، وإجراء مكالمات الفيديو والصوت بسرعة، بالإضافة إلى إمكانية التعليق عند مشاركة المحتوى.
  • التخصيص: تجري زووم عملية مزامنة تلقائية بين تقويم المستخدم وحالته الشخصية بالإضافة لإعدادات الاجتماع والهاتف، للحصول على تجربة مكالمات واجتماعات مرئية متكاملة وموحدة.
  • إدارة مرنة: يمكن إعداد منصة “زووم للمنزل” (Zoom for Home) بحيث تتم إدارته عن بُعد من خلال فرق تكنولوجيا المعلومات في المؤسسة من خلال بوابة المسؤول أو الإدارة الذاتية من قبل المستخدم النهائي.
  • مصمم للمنزل: يأتي الجهاز بتصميم سلسل ويناسب إعداد مكتب ومساحة عمل من المنزل.

وبهذا الشأن قال إريك يوان، الرئيس التنفيذي لزووم: “بعد تجربتنا للعمل عن بُعد في الأشهر العديدة الماضية، أصبح جليًا بأننا بحاجة إلى ابتكار فئة جديدة مخصصة للعاملين عن بُعد، وأنا فخور جدًا بفريق “زووم” لاستمراره في التفكير خارج الصندوق والابتعاد عن الحلول التقليدية وتقديم العديد من الأفكار الخلاقة. ما يثبت دائماً بأن منصة “زووم” هي أفضل منصة اتصالات موحدة يمكنها تلبية احتياجات جميع أنواع المستخدمين.”

فيما تحدث ريتش كوستيلو، كبير محللي الأبحاث في شركة الأبحاث العالمية (IDC)، بالقول: “مع قيام العديد من أصحاب الشركات والموظفين باعتماد واقع عمل جديد، فمن المهم أن يشعر الناس بالاستعداد لتحقيق النجاحات. في خلال الأشهر الثلاثة الماضية، كنا نسعى لضمان أن الموظفين لديهم بيئة عمل مريحة وأمنة، ولكننا الآن انتقلنا إلى مرحلة جديدة نتأكد فيها بأن الموظفين لديهم الأجهزة المناسبة لتعزيز الابتكار والإنتاجية، لذلك تعد فئة ومنصة “زووم للمنزل” (Zoom from Home) طريقة فعالة يمكن للشركة اعتمادها من أجل الوصول إلى جمهور العمل من المنزل، والذي يتوق إلى أدوات للمساعدة في التفاعل والتواصل والتعاون.”

Leave a Reply